البنك العربي لتونس ينظم الملتقى العربي لادب الطفل حول القصة التاريخية الموجهة لليافعين

كتبه 

تحت اشراف البنك العربي لتونس و منتدى ادب الطفل انتظم يوم الخميس03 ماي 2018  بنزل افريكا بالعاصمة الملتقى العربي لادب الطفل الذي اشتغل على محور القصة التاريخية الموجهة لليافعين  و ذلك في اطار الحفل الختامي للجائزة العربية مصطفى عزوز لادب الطفل الدورة التاسعة 2018- 

 و أشرف السيد رياض بوبكر المدير العام للبرامج و التكوين و التكوين المستمر بوزارة التربية على افتتاح الملتقى الذي واكبه نحو 120 ضيفا بين باحثين و مهتمين بالشأن الثقافي و اعلاميين. ورحبت مديرة منتدى ادب الطفل السيدة سعاد عفاس بالحاضرين فيما القى الرئيس الشرفي للمنتدى الأستاذ فرج شوشان كلمة افتتاحية بالمناسبة.

 هذا و ادار الجلسة الصباحية الاستاذ الدكتور محمد آيت ميهوب و قدم المصري أحمد سويلم محاضرة حول "الرواية التاريخية لليافعين بين الشرق و الغرب " فيما حاضر الجزائري العيد جلولي حول "القصة التاريخية الموجهة للأطفال في الادب العربي ..الادب الجزائريالموجه للاطفال  نموذجا" و قدم التونسي اسماعيل الشعيبي محاضرة بعنوان "تحصين الناشئة من أخطاربعض قراءات الروائية التاريخية : قراءة روايات جرجي زيدان انموذجا و قبل اسدال الستارعن الحصة الصباحية قدم المغربي حسن لشكر محاضرة  حول " طبيعة الرواية التاريخية الموجهة الى اليافعين ".

من جهة اخرى تضمنت الجلسة الثانية بعد الظهر دفعة جديدة من المحاضرات لكل من جليلة الطريطر "علي الحوسي كاتبا للقصص التاريخية : انموذج عليسة في سلسلة ابطال بلادي" و لطفي عيسى "الصناعات الثقافية التاريخية : بين اغراء المعالجة التاريخية و حدود المقاربة التثقيفية " و شفيق الجندوبي "التوصيفات البيداغوجية للقصص التاريخية الموجهة لليافعين: المغانم و المحاذير" بالإضافة الى مداخلة للعيد جلولي حول تقديم كتاب : دراسات نقدية في ادب الطفل التونسي.

فيما كان مسك الختام مع  شهادات لأدباء مبدعين من تونس و مصر . 

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة