مصر تتحفظ على سفينة "إيفرغيفن" التي تسببت في إغلاق قناة السويس

كتبه 
Published: 13 نيسان/أبريل 2021
191 مرات

مازالت مصر تبحث في تفاصيل التعويضات التي ستدفعها الشركة المالكة للسفينة "إيفرغيفن" التي كانت سببا في إغلاق قناة السويس وتعطيل حركة الملاحة لمدة ستة أيام.

ومازالت هيئة قناة السويس في مصر تتحفظ على السفينة بمنطقة البحيرات المرة في الإسماعيلية، حتى الانتهاء من التحقيقات التي تجرى في واقعة جنوحها ودفع التعويضات المستحقة.

وتطالب الشركة المالكة للسفينة هيئة قناة السويس بتخفيض مجحف في حجم التعويضات، تصل إلى90 بالمئة من قيمة التعويضات المستحقة.

وحتى تم الانتهاء من تفريغ الصندوق الأسود الخاص بالسفينة التي جنحت في القناة لمعرفة التفاصيل الكاملة لأسباب الواقعة.

ولم يقع إثبات وجود أي خطأ فني من قناة السويس في واقعة جنوح السفينة، بل إنها تضررت بشكل فادح من جراء توقف الحركة الملاحية لمدة 6 أيام".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة