بواسطة الذكاء الإصطناعي، الكفيف يمشي وراء حذائه

كتبه 

نجحت شركة "تك انوفيشن" النمساوية في ابتكار أحذية ذكية أطلقوا عليها اسم يعرف باسم "إنومايك"، تستخدم أجهزة استشعار بالموجات فوق الصوتية، لمُساعدة المكفوفين وضعاف البصر على اكتشاف العوائق والعقبات بمدى يصل إلى أربعة أمتار.

الحذاء قد يصبح بديلاً حديثًا للعصي البيضاء، وسيعتمد عليها ملايين الأشخاص حول العالم للتجول بأمان قدر الإمكان.

يعتمد الطراز المتاح حاليًا على أجهزة استشعار لاكتشاف العوائق، وتحذير مرتديها من خلال الاهتزاز وتنبيه صوتي على هاتف ذكي متصل بالبلوتوث.

الحذاء "إنومايك"يتم تشغيله بواسطة بطارية شديدة التحمّل، يمكن أن تصمد لمدة تصل إلى أسبوع واحد، حسب وتيرة الاستخدام، كما يمكن شحن البطارية في ثلاث ساعات فقط باستخدام كابل "USB".

وقال مدير الشركة، ماركوس رافر، و الذي يعاني من إعاقة بصريّة، "أجهزة الاستشعار بالموجات فوق الصوتيّة على مقدمة الحذاء تكتشف العوائق حتّى أربعة أمتار.

ثمّ، تقوم بتحذير مرتديها بالاهتزاز و أو بالإشارات الصوتيّة، الأمر الذي يعمل بشكل جيد للغاية، وهو بالفعل يقدّم مساعدة كبيرة لي".

لكن الشركة المطورة لن تكتفي بذلك، إذ تعمل حاليا على إصدار أكثر تقدمًا يتضمن مرتبطة بتقنيات الذكاء الاصطناعي، وذلك لمعرفة طبيعة العوائق والعقبات وليس اكتشافها فقط.

وعقدت الشركة اتفاقية تعاون وشراكة مع جامعة "غراتس" للتكنولوجيا، بغية تطوير أحدث خوارزميات التعلم العميق على غرار الشبكات العصبية التي يمكنها تحليل المعلومات التي توفرها أجهزة الاستشعار والكاميرات المدمجة في الحذاء لتحديد ما إذا كانت المنطقة خالية من العوائق وكذلك التمييز بين أنواع العوائق المختلفة سواء كانت سيارة أو جدار أو حفرة أو سلم وما إلى ذلك.

والإصدار الحالي من الحذاء المقاوم للماء متاح بالفعل للشراء على موقع الشركة مقابل 3200 يورو (3850 دولارًا) لكل زوج، بدون الكاميرا ، التي لا تزال قيد التنفيذ. وتتمثل الخطوة التالية للشركة أيضا في استخدام البيانات التي تم جمعها بواسطة الحذاء لإنشاء نوع من خريطة تنقل التجوّل الافتراضي للأشخاص المعاقين بصريًا.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة