"قهوة عربي في رمضان " حنين للذكريات..

كتبه 

منذ بداية شهر رمضان غيرت انصاف اليحياوي تصور برنامجها قهوة عربي والذي يعتمد اساسا على محاورة ضيف واحد والغوص في مسيرته. غيرت التصور ليتلاءم مع الشهر الفضيل فغاصت في الذكريات ونفضت الغبار ولمعت الصورة فكان تدفق الحلقات ينساب ليلامس مضمونها حنينا مدفونا في لاشعور المتفرج التونسي ليصل الي ذروته في حلقة الجمعة 30 أفريل2021 و التي حققت من خلالها انصاف اليحياوي عدة أهداف.

هي حلقة استثنائية بكل المقاييس، عادت بها انصاف الي الذكريات من خلال المنوعات والفوازير... فكانت طلة الكبير لطفي البحري عزيزة... عاد من خلالها إلى بيته الي حضن التلفزة التونسية بعد غياب طويل..

وكانت سندرلا المنوعات عفاف الغربي في أبهى حلة وهي التي ابتعدت عن القناة الام لعقدين بعد أن حققت نجاحا مذهلا عبر جميع منوعاتها التي قدمتها... وارجعتنا الحلقة الي برنامج التذكرة الأخيرة الذي تغلغل في ذاكرتنا بتفاصيله الصغيرة فاطلت فاتن تعاريت التي اختارت  هي ايضا منذ مدة الابتعاد عن المشهد الاعلامي رغم انها تنتج عديد البرامج في انتظار ان تري النور قريبا .

ووصل الجمهور الي قمة الانتشاء مع مكالمة الكبيرة هالة الركبي التي ابتعدت منذ الثورة ورفضت رفضا باتا اي استضافة ونجحت هذه المرة انصاف اليحياوي في إقناعها باطلالة صوتية لجمهور احبها وله معها أجمل الذكريات...

وكانت المراوحة مع الفوازير و عودة صاحبها رؤوف كوكة الذي أطل عبر شاشة الوطنية. بعد غياب مطول... تحدث الجميع بشجن وحب... استرجع الحاضرون ذكرياتهم وغاصوا في  تفاصيل دقيقة جعلت الجمهور يعيش معهم ما سبق و خبروه... كانت حلقة استثنائية... تفوقت فيها انصاف اليحياوي على عامل الوقت الذي يعتبر عدو كل إنتاج تلفزي.

فعدلت بين الحاضرين قسمت الحوار و لقطات الأرشيف... دون أن تغفل على جمهوره الذي توصل له المعلومة بكل سلاسة... قهوة عربي رمضانية يجد فيها المتفرج بعضا من ذكرياته... واكيد ان انصاف اليحياوي كانت تتمنى حضور ضيوف آخرين اثثوا برامج و منوعات على الوطنية 1 ولكن أحكام الإنتاج التلفزي المباشر له قوانينه.  ولكنها نجحت في تمرير شحنة إيجابية لكل من شاهد الحلقة وصالحت جمهورا مشتتا.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة