رئيس الوزارء الكندي: الحكومة ستنفق أكثر من 5 ملايين دولار لتعزيز أمن المؤسسات اليهودية

كتبه 

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أن الحكومة ستنفق أكثر من 5 ملايين دولار نحو 4.2 مليون يورو لتعزيز أمن المؤسسات اليهودية، مع تزايد حوادث معادية السامية في البلاد.

جاءت تصريحات جاستن ترودو في قمة وطنية افتراضية خاصة حول معاداة السامية، قائلا: "ارتفاع جرائم الكراهية ضد الجالية اليهودية في الأشهر الأخيرة ليس فقط مقلقا، ولكنه غير مقبول تماما"واضاف "أخبرني الكثير منكم أنك تشعر بالعزلة والضعف".

ووقعت أكثر من 2600 حادثة معادية للسامية في كندا في عام 2020، وهو رقم قياسي للعام الخامس على التوالي، وفقًا لـ B'nai Brith Canada.

التمويل الجديد هو جزء من برنامج البنية التحتية الأمنية لحكومة كندا، والذي يهدف إلى تعزيز أمن الأقليات المعرضة للخطر.

وكانت كندا، قد اضافت في الشهر المنصرم، ثلاثة أسماء جديدة إلى قائمتها السوداء للجماعات الإرهابية والأفراد، والتي تشمل جماعة إسلامية متشددة، ومنظمتين متطرفتين للبيض وجماعة أمريكية من النازيين الجدد.

في وقت سابق من الشهر الجاري، استقبل وزير الخارجية الإسرائيلي ياسر لابيد نظيره الكندي مارك غارنو في القدس.

وشكره على "تبنيه تعريف التحالف الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست لمعاداة السامية الذي يربط كراهية إسرائيل بمعاداة السامية وأشاد بتعيين وزير العدل السابق إروين كوتلر كمنسق لمكافحة معاداة السامية".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة